هذه المنتديات تناقش فكرة التسويق الشبكي والتجارة الالكترونيه


    فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    شاطر
    avatar
    المجاهد

    ذكر عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    مُساهمة  المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 17:46

    من منا ليست له أحلام يرغب في تحقيقها؟
    من منا لا يهمه أن يحسن من وضعه الحالي حتى وإن كان يشعر بأن وضعه جيد؟
    تريد أن تتزوج دون أن تمسك الورقة والقلم وتحسب تكاليف الزواج ومنصرفاته؟
    أن تشتري سيارة جديدة دون أن تخاف من أعباء الأقساط وأن تتخلص من سيارتك القديمة التي أثقلتك بكثرة أعطالها؟
    تريدأن تبني بيتاً تستقر فيه ؟
    هل أعجزتك الحيلة عن إيجاد منزل يتناسب سعره مع حصيلة سنوات من "تحويشة العمر" ؟
    هل انتابك اليأس وأنت تلم تحويشة العمر لتجد أن ارتفاع وانخفاض المعيشة كأنها تلعب ضدك تماماً؟
    هل أنت كاره لوظيفتك التي تعمل بها الآن؟ هل أنت راضٍ عن وظيفتك ووضعك الوظيفي؟
    لماذا تدع الآخرين ليسطروا عليك في حين بيدك أن تتخلص من كل ذلك؟
    هل تتمنى فعلاً أن تدخل مع أسرتك أو خطيبتك إلى مطعمٍ ما وتطلب ما تشاء دون أن تراجع قائمة الأسعار؟
    ماذا عن المتزوجين؟
    هل أنت مرتاح في مسكنك الحالي؟ أم أن هذا هو المتوفرحسب إمكانياتك؟
    ماذا عن مدارس الأطفال ومستقبلهم؟
    ألا تطمح أن يدرسوا في مدارس نموذجية ؟ لماذا لا تطمح بأن تكون لديهم القدرة على الاستفادة من التكنولوجيا التعليمية المتوفرة؟ هل لأنها غالية ؟ هل تحب أطفالك فعلاً ؟ إذاً ماذا فعلت من أجلهم ؟ هل ترغب فعلاً بتغيير مجرى حياتك؟ إذاً عليك أولاً وقبل كل شيء أن تكون مدرك بأنك بالفعل محتاج إلى أن تفعل ذلك.
    إذاً ….ما رأيك في وظيفة تحقق لك دخلاً إضافياً؟ هل تمانع؟
    ماذا لو حققت الوظيفة الإضافية دخلاً أكبر بكثير مما كنت تتقاضاه في عملك الرئيسي؟
    أنا أحمل الحل لكم .. كما حمله لي أحدهم من قبل .. وأنا عاجز عن شكره لأنه بالفعل أعطاني الفرصة للبدأ في نفض الغبار عن تلك الأحلام التي انزوت في ركن قصي دون أن اتوقع بأنها سوف تتحقق. يوماً ما.دعونا نحلم لأن الحلم هو الأساس الأول لكل عمل.
    كل الموجودات هي أحلام وتحققت .. عندما أسير في شارعٍ ما وأرى فندقاً ضخماً أبتسم لأنني أعرف أن هذا الفندق كان ذات يوم حلماً يراود صاحبه بناه في مخيلته وأمن ثمأعد له العدة وبدأ في بناءه كما تمنى .. ثم هاهو الفندق كما أراه الآن .. عملاقاً يأخذ حيزاً من هذا الشارع.
    إذاً دعونا نحلم سوياً ... ولنطلق لخيالنا العنان لنحقق الحلم سوياً ... فكم يسعدني أن نكون نحن فريقاً واحداً وشركاء في النجاح الذي سوف نحققه جميعاً بإذن الله
    .. فاليد الواحدة لا تصفق .. كما أن الحلم دون العمل لتحقيقه هو ضرب من الخبل.
    لنبدأ الموضوع على بركة الله
    الموضوع قد يكون في غاية الأهمية للبعض، وقد يكون للبعض الآخر غير كذلك أبداً. الموضوع ببساطة أن هنالك عمل لولئك الذين يريدون أن يزيدوا من دخلهم. ولكن ميزة هذا العمل الإضافي أنه (بمزيد من الاجتهاد) قد يصبح ذات يوم هو العمل الرئيسي الذي يحقق لنا الآتي:
    1: الحرية المالية.
    2: التخلص من عبودية الوظيفة.
    3: وقت أكبر لممارسة هواياتنا المفضلة.
    4: تحقيق أحلامنا.

    كل
    ما أريده منكم أخوتي الأعزاء هو الانتباه جيداً لما سأقوله هنا. لأن ما سأقوله قد يبدو للبعض مملاً وغير ذا فائدة في بدايته. ولكن المقدمات الصحيحة لهذا العمل والإلمام بها هو أهم جزء في هذا العمل. لماذا؟ لأن الاقتناع هو أحد الركائز الأساسية للنجاح في هذا العمل. بالنسبة لي شخصياً فقد تطلب مني الاقتناع بهذا العمل فترة طويلة. وبخت نفسي كثيراً في البداية على أنني لم ألتحق بهذا العمل مباشرة. ولكن بعد قليل من التفكير وجدت أنني كنت بالفعل بحاجة ماسة للاقتناع لأننا عندما نقتنع بفكرة ما ونؤمن بها ننجح في توصيلها للآخرين.

    دعوني قبل كل شيء أطرح عليكم سؤالاً:
    ماذا نحتاج لتحقيق أي مشروع؟
    1: أن تكون هنالك فكرة مدروسة عن المشروع
    )دراسة جدوى ).
    2: أن نملك الوقت الكافي لتنفيذ هذا المشروع وإنجاحه
    (الوقت ).
    3: أن تكون لدينا الرغبة الحقيقية في إنجاز المشروع
    (الجدية ).
    4: ورأس مال كافٍ .

    أليست هذه أهم العناصر التي يجب أن تكون متوفرة في أي مشروع لينجح؟
    إذاً فلنبدأ من العنصر الأخير .. وهو ( رأس المال).
    كم نحتاج كحد أدنى لإنجاح مشروع ما يحقق لنا الربحية المعقولة؟
    هنا في السعودية أعتقد أنه لن يقل عن 30 أو 50 ألف ريال وربما أكثر بكثير.
    وفي مصر مثلاً قد لا يقل عن 10 ألف جنية أو 30 ألف جنية
    حسناً .. إذا توفر رأس المال وتوفرت الرغبة الحقيقة في إنجاز المشروع، وتوفر لدينا الوقت الكافي لتنفيذ المشروع والفكرة أيضاً. فما هي ضماناتنا المتوفرة لأن يكون هذا المشروع مجزياً ومفيداً على المدى الطويل؟ كم سيحقق لنا من أرباح؟ وهل سيوفر لنا هذا المشروع الحرية المالية بحيث يمكننا الاستغناء عن أي عمل آخر؟ ربما. ولكن إذا لم تقصم الضرائب ظهورنا ، وإذا كان المشروع لا يخدم احتياجات المستهلكين المباشرة ، وإذا لم يتلف المشروع بسبب حريق أو زلزال أو أي كارثة طبيعية خارجة عن الإرادة. أليس كذلك؟
    الفرصة التي أحملها لكم لا تحتاج لرأسمال كبير أبداً .. ولا تحتاج إلى التفرغ الكامل. ولا تتأثر بأية كوارث طبيعية أو غير طبيعية (حتى الوفاة أيضاً) فقط احصلوا على الرغبة الحقيقة في إنجاز المشروع ... وأنا سأتولى مهمة توصيل الفكرة المدروسة حول هذا المشروع.


    عدل سابقا من قبل المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 18:25 عدل 1 مرات
    avatar
    المجاهد

    ذكر عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    مُساهمة  المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 17:53

    تابع للموضوع
    رجاء أخير: إلى الجميع إذا اقتنعتم بالفكرة .. فاغتنموها
    هذا المشروع تقدمه لنا شركة عالمية تعمل في مجالات متعددة.
    تمتلك هذه الشركة عدة منتجات وخدمات تتميز
    بجودتها العالية والحقيقية.ولكن الأهم من ذلك الآن هو أن نعرف أن هذه الشركة تعمل في نطاق التجارة الإلكترونية وهي ليست الوحيدة بالتأكيد في ذلك فهنالك أكثر من 3000 شركة حول العالم بدأت في التجارة الإلكترونية وبالتأكيد فكلنا يعرف أن هذا العصر هو عصر التقنيات الحديثة والإنترنت، فنحن في عصر الثورة المعلوماتية. وفكرة التجارة الإلكترونية ببساطة هي أن الشخص الذي يريد أن يشتري المنتج يدخل على موقع الشركة في الإنترنت من منزله ويطلب المنتج الذي يريده. ويدفع قيمة المنتج عن طريق البطاقة الائتمانية ويأتي المنتج إلى منزله دون أن يكلف نفسه عناء البحث في الأسواق وفي المحال التجارية. ولكن لماذا تتجه معظم الشركات إلى هذا النوع من التسويق؟في الحقيقة وببساطة لأنها أكثر ربحية بالنسبة لهم. كيف؟عندما تقوم شركة أو مصنع ما بتصنيع وإنتاج منتج محدد فإنها تقوم بحساب المواد الخام وتكلفة التصنيع والأجوروغيره ومن ثم تقوم بإضافة ربحية محددة لها (تقول معظم الدراسات أنها لا تتعدى 20% وكلفة المنتج النهائي لا تصل إلى المستهلك بنفس قيمته الحقيقية. فسعر علبة صابون ( التايد مثلاً في المصنع ليس كسعره في السوق. أليس كذلك؟التسويق الكلاسيكي أو التقليدي يقوم أصلاً على الاعتماد على وسطاء بين المصنع أو الشركة وبين المستهلك. وهؤلاء الوسطاء هم: الوكلاء الإقليميون والوكلاء المحليون والموزعون وتجار الجملة وتجار الاقطاعي أو المحلات التجارية حتى يصل المنتج إلى المستهلكبقيمة تصل إلى 100% من قيمته الأساسي. وفي كثير من الأحيان تكون أعلى من ذلك.

    فكرة التسويق الشبكي تقوم على إلغاء هؤلاء الوسطاء وتسليم المنتج إلىالمستهلك مباشرة. إذاً ماذا سوف تستفيد هذه الشركات؟ تستفيد كما قلنا أنها ستبيعالمنتج بسعر أعلى وفي نفس الوقت ستضمن انتشاراً أوسع لمنتجاتها. كيف؟إذاافترضنا أنني صاحب شركة نوكيا. وافترضنا أن سعر جهاز الموبايل الواحد كمنتج نهائي في المصنع 50 دولار مثلاً في حين أنها تباع في الأسواق بـ 150 دولار. إذاً لماذا يرتفع سعر المنتج إلى هذا الحد؟ ببساطة لأن الوسطاء يحسبون قيمة ربحيتهم وتكاليف الإعلانات التي يقومون بها في التلفزيون وفي لوحات الشوارع وفي الجرائد ... إلخ. ولتغطية هذه التكاليف فإنهم يرفعون من قيمة المنتج. ألا يكون من الأجدى لك كمستهلك أن تشتر الجهاز من نوكيا نفسها بأقل من سعر السوق حتى ولو عرضتها عليك بسعر 80 دولار؟ عندها ستوفر على نفسك 70 دولار بينما ستزيد ربحيتي كصاحب شركة نوكيا من 20% إلى 40% تقريباً. هل يبدو لك هذا حلاً مناسباً؟ إذاً ماذا لو قلت لك اشتر مني المنتج بـ 80 دولار واصنع لي دعاية وأجلب لي آخرين يشترون مني الجهاز ولك مني 10دولار في كل عملية بيع؟ أليس هذا أفضل؟ من خلال ثمان عمليات بيع سوف تسترد قيمة الجهاز الذي دفعته بكل تأكيد.


    الشركة العالمية التي تقدم لنا هذا العمل تقوم بإعطاء عمولات مغرية عن عمليات البيع التي تتم على منتجاتها عن طريق عملائها الذين يتعاملون معها. وهي في ذلك تعتمد على ( الدعايةالشفهية ). ولكن هل فعلاً الدعاية الشفهية قد تكون أكثر فاعلية من وسائل الدعاية الأخرى؟ بكل تأكيد .. وفي الحقيقة فإننا نقوم بهذه الدعاية الشفهية لكثيرمن الشركات والمحلات التجارية ونحن لا نشعر. أذهب إلى مطعم ما وأتغدى فيه. وفي جلسة ( ونسة ) مع أحد الأصدقاء أخبره بأن المطعم الفلاني يقدم مأكولات شهية جداً .. وبأسعار معقولة .. وأنه مطعم نظيف وخدماته جيدة .. فيقوم صديقي في وقت لاحق بالذهاب إلى ذلك المطعم. وبالتأكيد فلن يسأله صاحب المطعم عن ( من الذي عرّفك بهذا المطعم ) وبالتأكيد أيضاً فإن المطعم لا يعطني أي مقابل لهذه الدعاية التي قمت بها. وصديقي هذا سوف يخبرك أصدقائه والأصدقاء يخبرون أصدقاء آخرين. وعندما تكون هنالك تخفيضاتفي أسواق ما مثل ( بندة ) أو ( السدحان ) أو ( عفراء مول ) فإن زوار هذه الأسواق همالذين يقدمون الدعاية الحقيقية لها. فهذه المرأة تخبر جارتها عن مقدار الخصوماتوالمنتجات الجيدة الموجودة في ذلك المول وتذهب الأخرى وترى وتخبر سيدة أخرى ... وهكذا. (معلومة: معظم زوار مهرجان دبي للتسوق لم تجذبهم الحملة الإعلانية الضخمة في الوسائل الإعلامية، بل ذهبوا بنصائح من أقاربهموأصدقائهم الذين ذهبوا وشاهدوا بأنفسهم) وكذلك الحال بالنسبة لحدائق الجنغللاند Jangle Land في مدينة جدة.
    قبل أن نتكلم عنالمشروع نفسه، دعوني أوضح لكم بعض النقاط الهامة عن الشركة التي تقدم لكم هذهالفرصة.
    أولاً: نبذة عن الشركة:اسم الشركة: كويست العالميةQuest Internationalولقد جاءت التسميةQuestمنQuestionsلأنها تطرح في المشروع عدة أسئلة مهمة جداً:
    هل فكرت يوماً بـ ... ؟ :
    حرية ماليةوقت فراغإضافيمساعدة الآخرينتقاعد آمندخل ماديإضافيامتلاك تجارة خاصةتطوير ذاتيالتعرف علىأشخاص جددترك إرث لأولادكتأسست هذه الشركة عام 1998مبعد توقيع عقد اندماج بين مجموعة شركتين آسيوية وأوروبية واختارت مدينة كونكوكHonKongلتكون مقراً رئيسياً لها. برأسمال قدره ( 2.5 مليون دولار). وتنتشر فروع هذه الشركة في أكثر من 23 دولة حولالعالم. وتعتبر شركة كويست العالمية هي الشركة الأم وتضم تحتها 16 شركة شقيقة تعملفي مختلف المجالات والخدمات. في المؤتمر الذي عقده مجلس إدارة الشركة عام 2005م فيماليزيا تم الإعلان عن أن دورة رأس المال قد بلغت ( 1 مليار دولار(
    تتعامل الشركة مع عدة منظمات وبنوك وحكومات دول وجهات رسمية متعددةمنها: الأمم المتحدة – منظمة الفاو – الفيفا – الفاتيكان – البنك الدولي – حكومةالهند – حكومة بريطانيا – حكومة سلطنة بروناي – البنك المركزي العماني – البنكالمركزي الباكستاني – البنك المركزي الصومالي – الأزهر الشريف – الخطوط الجويةالبريطانية - KLM .. ومجموعة كبيرةجداً من المنظمات والبنوك وحكومات الدول. بلغ عملاء الشركة حول العالم حتى الآن ( 2)مليون .. أفخر بأنني واحد منهم .

    ثانياً: منتجات الشركة:

    تقدم الشركة العديد من الخدمات والمنتجات التي تشترط فيها الآتي:
    - الجودة العالية
    - التميز في الخدمة


    وتهتم الشركة بالغ الاهتمام بهذين الشرطين في جميع ما تقدمه من خدمات ومنتجات والسبب في ذلك ببساطة لأنها – كما قلنا – تعتمد على الدعاية الشفهية، فإن لم تقدم لعملائها أفضل الخدمات وأكثرها تميزاً فإنه سوف تفقد المصداقية مع العملاء وبالتالي فسوف لن يقدموا الدعاية الشفهية المطلوبة أو على أسوأ الفروض فإنهم سوف يقدموا دعاية سلبية مما يعني خسارة الشركة ومن ثم انتهائها. لذا فهي حريصة على عامل المصداقية بينها وبين العملاء حتى من حيث الحفاظ على حقوق العمولات كما سيظهر معنا لاحقاً



    عدل سابقا من قبل المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 18:21 عدل 1 مرات
    avatar
    المجاهد

    ذكر عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    مُساهمة  المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 18:01

    تابع الموضوع
    أولاً: خدمة الاتصالاتTele-Communication :
    نحن كمغتربين ترهقنا فواتير الاتصالات التي تأخذ في كثير من الأحيان جزءاً كبيراً من مدخراتنا الشهرية، أو من رواتبنا. ولا شك أن هنالك منافسة قوية بين الشركات المحلية الموزعة لخدمة الاتصالات مثل شركة الاتصالات السعوديةSTCفي السعودية وشركةBatelcoفي البحرين وSudaTelفي السودان أو والمستفيد الأول والأخير من هذه المنافسة بلا شك هو المستهلك. ولكن هنالك حد معين من الخصومات لا يمكن لهذه الشركات المحلية أن تتجاوزه وإلا فإنها ستكون خاسرة، وذلك لأنها تشتري الخدمة من مزوّد خدمة إقليمي أو دولي. شركة كويست تكنولوجي إحدى شركات كويست العالمية تمتلك محطة أقمارصناعية وتعتبر واحدة من المزوّدين الرئيسيين لخدمة الاتصالات حول العالم. في العادةتقدم هذه الخدمات لشركات الاتصالات المحلية التي تقوم بدورها بتوزيع الخدمةللأفراد. عند شرائك لهذه الخدمةIn-Voiceيمكنك أن تحصل على ما يسمى بالـTrigger Numberوهو رقم مكون من ( 13 ) خانة. كل ما عليك فعله هو الاتصال على هذا الرقم ومن ثم قطع الاتصالMissed Callوفي خلال 4 ثوان ستتلقى مكالمة من رقم دولي. عند تلقي الاتصال ستسمع تسجيلاً يرحب بك ويخبرك بمبلغ الرصيد المتبقي في حسابك ويطلب منك إدخال الرقم الدولي الذي تريد أن تتصل به. كل ما عليك فعله عندها هو أن تدخل الرقم الدولي والانتظار دون الضغط على زر المكالمةOK .. كما يمكنك استخدام هذه الخدمة من أيدولة حول العالم، كل ما عليك فعله هو تغيير رقمك الذي ستكون عليه من خلال موقعالشركة. هذه الخدمة التي تسمى بخدمة الاتصال المعاود أوCall Backهي واحدة من أكثر الخدمات انتشاراً بين قطاعاتواسعة من العملاء المشتركين. وميزة هذه الخدمة أنها تقدم لك خصماً يبدأ من 50% إلى 70% على أسعار الموزع المحلي. فإذا افترضنا أن سعر دقيقة الاتصال من السعودية إلىالسودان = ريالين وثمانون هللة فإن هذه الخدمة تقدم لك خصماً بمقدار 50% على هذاالسعر لتصبح سعر دقيقة المكالمة بريال وأربعون هللة على مدار الأربع وعشرون ساعة. وقد تصل نسبة الخصم إلى 70% في بعض الدول. وستكون هنالك قائمة بأسعار المكالمات حسبالدول عند طلبك لهذه الخدمة. وحيث أن مقر الشركة المزودة لهذه الخدمة بلندن فإنالاتصال بالدول الأوروبية تكون مخفضة وكأنك تجري الاتصال من دول أوروبية إلى دولةأوروبية، كما أن مكالماتك لبريطانيا تعامل على أنها مكالمة داخلية بمعنى أنمكالماتك لبريطانيا تكون مجانية. كما أن اتصالك بأحد الحاصلين على هذه الخدمة تكونمجانية مهما كانت الجهة التي هو فيها أو التي أنت فيها. لذا فإن العديد منالمشتركين يشترون رقمين، فيجعلون رقم معهم والرقم الآخر لذويهم في السودان (مثلاً) ويحصلون بذلك على المكالمة المجانية لأي فترة. وهنالك العديد من المزايا والمعلوماتالهامة عن هذه الخدمة يمكنكم معرفتها بزيارة موقع الشركة على الإنترنتwww.quest.netأو الاتصال على الشركة المزودة لخدمةالاتصال على موقعها الإلكتروني: www.iconnect-ltd.netبقي أن نعرف أن الشركة تقوم بشحن رصيدكبخمس دولارت مجاناً فقط لتجربة الخدمة والتأكد من جودة الصوت والاتصال. وبعد ذلكتستطيع أن تعيد شحن رصيدك من خلال الموقع بأي مبلغ تريده تماماً كما تشحن رصيدك منخلال بطاقات الاتصال مسبقة الدفع.

    ثانياً: الإجازات أو العطلات
    تقدم شركة كويست فايكشن انترناشونالQuest Vacation International Q.V.I (إحدى شركات كويست العالمية والحائزة على جائزة الملكية المشتركة الدولية للمنتجعات R.C.I ) خدمة إجازات من خلال برنامج ملكية الإجازات أو الـ Time Share في أكثر من 4000 منتجع سياحي حول العالم. وهذه الخدمة عبارة عن إقامة في جناح 5 نجوم أو 6 نجوم أو 7نجوم مجهزة بالكامل بالإضافة إلى المطبخ. وتقدم الشركة ثلاث خيارات أو مجموعات لهذه الخدمة:

    الخيار الأول: قضاء ( 7 ليال) كل سنتين في إحدى هذه المنتجات لأربع أشخاص ولمدة 30 سنة
    الخيار الثاني: قضاء ( 7 ليال) سنوياً في إحدى هذه المنتجعات لأربع أشخاص ولمدة 30 سنة.
    الخيار الثالث: قضاء (14 ليلة) سنوياً في إحدى هذه المنتجعات لأربع أشخاص ولمدة 30 سنة.

    الذين يعشقون السياحة يعرفون مقدار التكلفة العالية التي يتكبدونها خلال رحلاتهم السياحية، إذ تعتبر الإقامة الفندقية من أكثر التكاليف إرهاقاً لهم خلال رحالاتهم السياحية. فسعر الليلة في فندق 3 نجوم مثلاً في أي دولة آسوية لا يقل عن 100 دولار لليلة الواحدة، وهذا السعر يزداد في الدول الأوروبية. في كويست تدفع فقط مبلغاً محدداً يبدأ من 3600 دولار تقريباً لمرة واحدة ولمدة ثلاثين سنة
    لك ولثلاث مرافقين تشمل الإقامة الفندقية في واحدة من 4000 منتج سياحي حول العالم لا تقل عن مستوى 5 نجوم. كما يمكنك مثلاً اتباع هذه الخيارات:
    أولاً: التأخير والتقديم:
    إذا افترضنا أنك اشتركت في خدمة الإجازات ( 7 ) ليال كل سنة. فإنه بإمكانك تقديم سبع ليال من السنة القادمة وإضافتها لإجازتك الحالية لتصبح إجازتك 14 ليلة. أو تأجيل السبع ليالي إلى السنة القادمة. أو دمج الاثنين في وقت واحد. فتقدم سنة فائتة وسنة لاحقة لتحصل على 21 ليلة.
    avatar
    المجاهد

    ذكر عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    مُساهمة  المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 18:10

    ثانياً: الإهداء:
    يمكنك إهداء هذه الليالي السبع إلى أي صديق (في مناسبة شهر عسل مثلاً) وتقوم بإخطار الشركة برغبتك في إهداء الليالي السبع لصديقك، وستقوم الشركة بإرسال شهادة إهداء خاصة للشخص المعني. لاحظ كم ستكون مقدارالسعادة التي ستحققها لصديقك بهذه الهدية القيمة والنادرة! ثالثاً:
    الإيجار:
    يمكنك أيضاً أن تؤجر الليالي السبع لشخص ما. فإذا افترضنا أن صديقك وضع ميزانية تقديرية 2000 دولار لقضاء إجازة في مكانٍ ما .. فبإمكانك أن تؤجرله الليالي السبع مقابل مبلغ 1000 دولار مثلاً .. لاحظ كم ستوفر لصديقك من خلال هذه الميزة. في حال اختيارك لهذه الخدمة سوف تحصل من الشركة على كتالوج يحتوي على جميع المنتجعات والفنادق التي تتعامل معها الشركة يحتوي الكتالوج على جميعا التفاصيل الخاصة بالمنتجعات وبالغرف والخدمات. ويمكن قراءة المزيد من التفاصيل عن هذه الخدمة من خلال زيارة موقع كويست العالمية أو زيارة موقع كويست فيكيشنانترناشونال: www.questvacation.co m

    ثالثاً: القطعالتذكارية:
    الشركة لا تقوم بعمل أي قطعة تذكارية إلا بتعميد رسمي من قبل إحدى عملائها
    المذكورين أعلاه (المنظمات العالمية – البنوك المركزية – حكوماتالدول) وهي عبارة عن جنيهاتCoinsمصنوعة من الذهب أو الفضة أو البلاتين أو الألماس أو عبارة عن ساعات رجالية ونسائيةوسلاسل نسائية وبوصلات وخلافه. تحمل هذه القطع تخليداً لذكرى مناسبات تاريخيةودينية وسياسية ورياضية مختلفة. (قامت الشركة بتصنيع جنيهات ذهبيةتخليداً لذكرى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز تخليداً لذكراهولأعماله الخيرية المعروفة وذلك بتعميد من منظمة الفاو) وتقوم الشركة بتصنيعكميات قليلة جداً من هذه القطع التذكارية تتراوح بين ( 5000 – 15000 ) قطعة فقط. ولا تعيد تصنيعه مرة أخرى. مما يجعلها قطعة نادرة وذات قيمة مالية معتبرة جداً. فيمكن أن تهدي إحدى هذه القطع في المناسبات المختلفة فتكون بذلك قد قدمت هدية نادرة (لأنها غير متوفرة في الأسواق المحلية أو حتى العالمية) ومتفردة من حيث جودة الخامالمصنعة منه هذه القطعة. كما يمكنك بيعه بأضعاف أضعاف ثمنه الشرائي. تذكر أنك ستكون واحدة من بين 15000 شخص فقط حول العالم يملكون هذه القطعة ما يجعلك أكثرتميزاً.
    رابعاً: القرص الحيويBio-Disc :
    يعتبر هذا المنتج أكثر المنتجات حداثة وانتشاراً بين مبيعات الشركة. فهو يعتبر طفرة علمية وطبية حقيقية قام باختراعه طبيب بريطاني يدعى "رين" استشاري أمراض العظام بعد أبحاث ودراسات استمرت 23 سنة. وهو عبارة عن قرص زجاجي دائري بحجم الكف تقريباً معالج بطريقة فيزيائية. وله مميزاتصحية متعددة. فهو يعيد تنظيم وتشكيل الخلايا الحية للجسم ويحسن من أداء الدورة الدموية. وهو مفيد للمصابين بالأرق والصداع والروماتيزم وآلام المفاصل والعامودالفقري. كما يمكنكم قراءة هذه السطور المأخوذة عن الموقع مباشرة و أنصحكم بزيارة موقع كويست على الإنترنت لمزيد من التفاصيل حول هذا المنتج المتميز جداً: معلومات هامة عن القرص الحيوي - Bio Disc يتم تصنيعه باستخدام الاندماج الحراري وتقنية النانوعناصر طبيعية معاد هندستها وتركيبها وربطها بالزجاج على المستوى الجزئيتنتج هذه العملية تحول جزئي داخلا لعناصر بحيث تؤدي إلى زيادة معدل الامتصاص الطبيعي للعناصر. معدل امتصاص طبيعي محسن في القرص الحيوي. المياه التي تمر عبر التردد الحيوي الذي يحدثه القرص الحيوي يتم تعديل تركيبها لتتحول إلى مياه طاقة صالحة للاستهلاك. فوائد القرص الحيوي: يضفي طاقة على المياه وغيرها من السوائل. يحسن طعم المأكولات والمشروبات. يساعد على النوم الجيد ويقلل من الإصابة بالأرق يحسن نظام المناعة ويزيد من معدل إنتاج كريات الدم البيضاء يحسن من مستوى الأكسجين في الدميرفع من أداء الدورة الدموية يزيد من مستوى الأوكسجين في ايضا يساعد على رفع مستوى الإدراك العقلي. هذه أهم منتجات شركة كويست العالمية. تتراوح أسعار منتجات الشركة بين ( 400 – 10000 دولار)
    أي أن أغلى منتجات الشركة تبلغ 10.000 دولار أو ما يعادل 37.500 ريال سعودي وهو مبلغ كبيرفعلاً. ولكن هل تصدقون أن أقل مبلغ قد نحتاجه لقيام بمشروع بمثل هذه الربحية يكلفناأضعاف هذا المبلغ؟بعض المنتسبين لهذا المشروع، اشتروا منتجات بغرض الاستفادة الشخصية منها، ولم يندموا أبداً على ذلك، وبعضهم فقط من أجل أن يسمح لهم بالدخول في هذا العمل. كل ما سبق ذكره كان بمثابة مقدمة هامة جداً لشيء هو الأهم على الإطلاق .. ألا وهو طريقة العمل وحساب العمولات. حساب العمولات: ما المطلوب؟إذا تقدمت لأي شركة لطلب شراء منتج فإن الشركة سوف ترحب بك بالتأكيد. ولكن كويست لن تفعل ذلك، بل ستسألك أولاً عن "المعرّف" أو الشخص الذي قام بعمل الدعاية الشفهية ومن خلاله تعرفت على كويست. وعندها سيتحتم عليكاتباع الشروط التالية: 1: شراء منتج من منتجات الشركة ( من 600 – 10000دولار( 2: تعبئة استمارة التسجيل3: تحديد وريث أو مستفيد (يمكن أن يكونالزوج أو الابن أو الابنة أو صديق أو أحد المقربين طريقة العمل: بمجرد شراءك للمنتج يتم تزويدك برقم تسلسلي خاص بك ID ورقم سري يصلك عن طريق بريدك الإلكتروني يمكنك من خلاله الدخول على مكتبك الخاص virtual-office في موقع كويست والذي من خلاله يمكنك متابعة عمولاتك ومعرفة كل المستجدات عن الشركة والمنتجات. بعد التدريب على طريقة العمل يمكنك البدء في دعوة الآخرين وبمجرد أن تقوم بدعوة 2 تمنحك الشركة ( 50 دولار ( عمولة تشجيعية. بعدها يتوجب عليك بمساعدة ودعم هذين الاثنين وتدريبهم حتى يتمكن كل واحد منهم بدعوة اثنين، وعندها تحصل على العمولة المتبقية وهي ( 200 دولار ). وإليكم شرح لهذه العملية.
    avatar
    المجاهد

    ذكر عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: فرصة عمل حقيقية ستغير من حياتك

    مُساهمة  المجاهد في الثلاثاء 18 مارس 2008 - 18:17

    المرحلة الأولى:جلب شخصين ( يمين / يسار (في هذه المرحلة تمنحك الشركة ( 50% ) مقدم عمولة تشجيعية.
    المرحلة الثانية:مساعدة الشخصين ليجلب كل واحد منهما شخصين آخرينفي هذه المرحلة تحصل على العمولة كاملة ( 200دولار) ( 50دولار ) = 250 دولار
    السؤال الآن: كيف نضمن أن تسير الأمور على ما يرام؟
    بمعنى كم شخص بإمكانك إقناعه بالاشتراك فيهذا العمل؟ في الحقيقة هذا السؤال أرهقني أنا أيضاً ولكن دعوني اضرب لكم مثلاً.

    إذا افترضنا أنك لا تعرف من الأصدقاء ومن الأهل ومن زملاء العمل ومنالمقربين إلا عشرة فقط.فأنت في هذه الحالة تحتاج إلى أنيقتنع اثنان فقط. وكل واحد من هذين الشخصين لديه معارف وأقرباء وزملاء عمل غير الذين تعرفهم وهو بالتالي بحاجة فقط إلى شخصين وهكذا. وإذاتطلب إقناعك لأول شخصين مدة شهر كامل ( 30 يوم ) فإن كل شخص تدعوه يحتاج على الأقل لنفس هذه المدة. وبالتالي فإن كل شخص بحاجة إلى شهر كامل ليقنع شخصين فقط. (تبدو الحركة مملة وبطيئة أليس كذلك؟إذاًدعونا نرى كم ستكون العمولة إذا سارت هذه العملية بهذا البطء لمدة سنة. (مع ملاحظة أنك "أو أي فرد من أفراد الشبكة" قد يكسر هذه القاعدة:

    1 يمين 1 شمال = 2 أسفل شبكتكوعندما يقوم كل واحد من هؤلاء بجلب شخصين لكل منهما يكون تحت شجرتك 3 أشخاص عن اليمين و3 أشخاص عنالشمال .. وهذه هي المتوالية:

    يناير = 1 يمين 1 شمال = 50 دولار
    فبراير = 3 يمين 3 شمال = 250 دولار
    مارس = 6 يمين 6 شمال = 500 دولار
    أبريل = 12 يمين 12 شمال = 1000 دولار
    مايو = 24 يمين 24 شمال = 2000دولار
    يونيو = 48 يمين 48 شمال = 4000 دولار
    يوليو = 96 يمين 96 شمال= 8000دولار
    أغسطس = 192 يمين 192 شمال = 16000 دولار
    سبتمبر = 384 يمين384شمال = 32000 دولار
    أكتوبر = 768 يمين 768 شمال = 64000 دولار
    نوفمبر = 1536يمين 1536 شمال = 128000 دولار
    ديسمبر = 3072 يمين 3072 شمال = 256000دولار ( أي ما يعادل 960.000 ريال سعودي

    هل تصدقون ذلك؟ لاحظوا أن هذه العمولات هي باعتبار أن الشبكة تزداد بمعدل
    شخصين كل شهر اي انا العملية بطيئ جدا . في حين أن هذا المبلغ قد يحرزه أحدنا في أقل من 12 شهر بكثير إذاازداد نشاط أحدنا. من منا قد يوفر هذا المبلغ في سنة أو حتى في خمس سنوات؟ لا أعتقدأن أحداً منا قد يستطيع فعل ذلك من خلال راتبه الشهري. ولكن .. ماذا لو استمر العمل لمدة عامين أو ثلاثة أو خمسة. أعتقد بأننا سوف نصبح أثرياء ذات يوم!
    هذه هي الفرصة التي أفخر بأن أقدمها لكم أخواني الأعزاء كهدية، وهوواقع ملموس أراه بادياً لدى بعض الأقارب الذين اشتركوا في هذا العمل وكذلك بعض الأصدقاء الذين تغيرت حياتهم 180 درجة بعد ثمانية أشهر على حدٍ أقصى،هنا مجموعة كبيرة جداً من الأصدقاء المشاركين في هذا العمل والذين أعرفهم جيداً قدموااستقالاتهم بالفعل من أعمالهم وتفرغوا تماماً لهذا العمل لإيمانهم بفكرة تغير مستقبلهم ولكن لا انصح اي احد بذلك وفي نفس الوقت أتمنى أن تأخذوا الأمر بجديةأعزائي ولا تترددواأبداً فربما تكون هذه هي فرصة العمر. أرجو منكم زيارة الموقعwww.quest.netلمزيد من المعلومات وللاطلاع على منتجات الشركة وأسعار هذه المنتجات.
    طريقةالتسجيل:إذا كنت تملك بطاقة ائتمانيةVisa CardأوMaster Cardفيمكنك التسجيل مباشرة من خلال موقع الشركةwww.quest.netوذلك عن طريق زيارة الموقع والضغط على زر(اشتراك) ومن ثم إدخال الرقم التعريفي الخاص بي ، بعدها ستجد أن هنالك ثلاث طرق أوفئات للتجسل ( أ ) و ( ب ) و ( ج ) وثمة سعر أو رسوم تسجيل لكل فئة تبدأ من ( 10دولار ) للفئة الأولى و 90 دولار للفئة الثالثة. اختر الفئة الأولى الأقل. ومن ثمواصل عملية التسجيل، بعد الانتهاء من التسجيل يمكنك القيام بعملية الشراء (علماًبأن عملية التسجيل تخولك لفتح موقع أو مكتب خاص بك في موقع كويست نت لمدة أسبوعين،ويتم إلاق هذا الحساب أوتوماتيكياً إن لم تقم بتفعيل الحساب بعملية شراء خلال هذهالمدة. خلال عملية الشراء سيطلب منك الموقع تزويده بالرقم التعريفي الخاص بي. ومندون وجود الرقم التعريفي هذا لن تتمكن من إكمال عملية الشراء.
    طرق الحصول على العمولات (الأموال) :
    هناك ثلاث طرق لكي تحصل على عمولاتك:


    • بواسطة حسابك الخاص في أي بنك كان
    • شيك
    • E-Card


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017 - 3:09